Thursday, 6 December 2007

عندما يتحول التانجو الي طقس راقص

اما انا فشعائر الحب عندي تبدأ برقصة تانجو علي قمة الجبل حيث لا تري عيناك ماضي و لا تستطيع ان تحدد لك مستقبلا هكذا بدأت أميرة قمة جبل اخر الدنيا حديثها).
تأتيني لتقص علي اساطيرك الشهريارية و ابتسامة زهو تكسو وجهك، فرح بصولات و انتصارات خائبة. بنبرة تهكم اقسم لك انك لم تر في الحب شئ قط. تحذرني من كوني أخرالنساء فأنهرك بنظرة ملكية و يأ تيك صوتي مؤنبا و مؤكدا ضرورة كوني اخرهن، فيا سيدي انا لا أعبأ بمن “كن” و من كنت معهن لأني اعرف من “أنا”. سأستدرجك الي عالم الأميرات المسحور لتري في الحب ما لم يراه و لا يتوقعه عاشق، ثورة أنثوية تغلفها هالة من السحر و البرأة.
انسي نفسي حين ارقص التانجو، جوهره معركة و مظهره حميمية، أعشق تناقضه. امامك الأن خياران، اما ان اقودك فتتعثر و تسقط من فوق الجبل او تأخذني الي قمة النشوي فتتحول الصحراء من حولي الي سماء زرقاء مرصعة بسحب تختبئ تحتها فراشات النور. فأخذك لنمتطي احدي السحابات و نحولها الي ساحة رقص تشهد تحولي من أميرة الي ملكة متوجة.

فهيا… خذني الي عالمك، سأعرف ان كنت الملك المنتظر ام لا حين تقترب مني و اشعر بهذه الطاقة التي تحيط بك، فأحتويني لأذوب فيك وتحلق حولنا فراشات النور في طقس ملكي لتضع علي رأسينا تاجين خياليين معلنة و صول الملك و تحولي بالتبعية الي ملكة او تمضي في مشوارك لأخر الدنيا.

ولكني احذرك…أن استطعت ان تحولني الي ملكة فيجب ان تعلم يا صديقي اني انانية في حبي، كل ما تعطيه لي سأعتبره حق مكتسب لا يحق لك استرجاعه في أي وقت شئت، و هذا حق الملكات. فقد تقرر يوما التنازل عن قلبك و عقلك بموجب اتفاق ضمني مصكوك في حين لا تقدر علي استردادهم مرة أخري. و من باب العلم لا انصحك بتسليمهم لي بالكامل، فاحصل علي ما لا أريد، فحاول ان تخبئ لي في جعبتك دائما ما لا أعرف و لا أتوقع. فعكس ذلك يعني لي نهاية و لك هلاك.

2 comments:

mydmermaid said...

بصي، هو أنا مش عارفة أقول إيه بالظبط بع اللي قريته ده!!! أنا فاتحة بقي من ساعتها ومش عارفة أقفله.

ومش عارفة أعلق على إيه ولا إيه ... "جوهره معركة ومظهره حميمية" ... حقيقي جداً جداً جداً!!! عجبني أوي أوي الصورة الكاملة اللي رسمتيها في "اما أن أقودك ...أو أن تأخذني ..." بجد مش عارفة أعلق على إيه ولا أيه.

شاكلي سهرانه إنهاردة مع المدونة بتاعة سيادتك :)

Nerro said...

شوفي مصدر البوست ده عند ديدو..و بجد مش هتلاقي حاجة تقوليها..
المدونة نورت يا ميادة و كلامك فرحني قوي قوي